Skip to main content

You are here

الشيخ سعد

نبذة عن الشيخ سعد:

- موقعها والمناطق المحيطة بها:

تقع قرية الشيخ سعد على ارتفاع 625م فوق سطح البحر على بعد 5.16 كم جنوبي مدينة القدس، إلى الغرب من السواحرة الشرقية وجنوبي جبل المكبر وشرقي السواحرة الغربية وشمالي صور باهر.

- مساحتها:1,529 دونم (أريج، 2012).

- التعداد السكاني: 2,278 نسمة (الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، 2016).

 

انتهاكات اسرائيلية:

1- جدار الضم والتوسع:

أثّر "جدار الضم والتوسع" على القرية بشكل كبير حيث فصلها عن جبل المكبر، وتعتبر قرية الشيخ سعد حي من أحيائه، بالإضافة إلى أنه فصلها عن القرى المجاورة مثل: السواحرة السواحرة الغربية، وصور باهر. وضع جدار الضم والتوسع العديد من مساكن أهالي الشيخ سعد في "المنطقة ج" مما يعني توقف تطور وتوسع القرية بسبب انحصارها. دفع بناء الجدار 2500 فرداً من أهالي البلدة بإلى هجر البلدة بسبب سياسات الاحتلال التعسفية الواقعة على البلدة ومعاناة السكان من جدار الضم والتوسعوحاجز الشيخ سعد العسكري الإسرائيلي (أريج، 2012).

2- الحواجز العسكرية الإسرائيلية:

وضع حاجز الشيخ سعد العسكري الإسرائيلي بعد بناء "جدار الضم والتوسع"، حيث عزل القرية عن مدينة القدس مما أضطر أهالي القرية للعبور منه مشياً على الأقدام من أجل الوصول إلى القدس، ولا يسمح بمرور السيارات منه مما أثر سلبياً على الطلاب والعمال بشكل كبير.

 

التحديات الاجتماعية والاقتصادية:

-         التعليم: يوجد في الشيخ سعد مدرستان حكوميتان تتبعان للسلطة الفلسطينية، ولا يوجد فرع علمي في المدرسة الثانوية مما يجبر الطلاب المعنيين بإكمال الثانوية العامة في الفرع العلمي إلى الذهاب إلى مدارس القرى المجاورة، ولا تتوفر مدرسة صناعية أو مهنية في القرية، بالإضافة إلى السياسات التعسفية التي يعاني منها الطلاب مثل حاجز الشيخ سعد ومضايقات جنود الاحتلال للطلاب.

-         الأنشطة الاقتصادية: يقدر قطاع سوق العمل الإسرائيلي بنسبة 74% من القوى العاملة من أهالي الشيخ سعد وبلغت نسبة البطالة في البلدة 60% حيث لا يوجد إحصائية عن البطالة في القرى الفلسطينية في القدس كل على حدة بعد عام 2012 والذي يدل على تهميش القرى في القدس ، وتضرر قطاع التجارة والخدمات والزراعة جرّاء الإجراءات الإسرائيلية، حيث تمت مصادرة أراضٍ زراعية، وأصبح العديد من المزارعين غير قادرين على الوصول إلى أراضيهم بسبب "جدار الضم والتوسع "والحواجز العسكرية الإسرائيلية. (أريج، 2012).

-          الخدمات: تعاني قرية الشيخ سعد  من تراكم النفايات في شوارعها كما أن البنية التحتية رديئة جداً حيث تعتمد القرية على الحفر الامتصاصية للتخلص من المياه العادمة حيث لا يوجد شبكة للصرف الصحي بالإضافة إلى أن شبكة الطرق في الحي عشوائية وغير منظمة من الناحية البنيوية والتخطيطية. يعاني أهالي القرية أيضاً من المياه العادمة القادمة من مستوطنات وتجمعات القدس الشرقية في سيل وادي النار، هناك طريق ترابي يربط بين القرية والسواحرة الشرقية ويمر فوق سيل المياه العادمة، وتغلق هذه الطريق في فصل الشتاء عند ارتفاع السيل مما يؤدي إلى عزل القرية كلياً عن القرى المجاورة، وتعاني القرية من انقطاع المياه من قِبل السلطات الفلسطينية حيث أن موارد المياه مسيطر عليها من قِبل سلطات الاحتلال كما تفتقر القرية إلى وجود سيارة إسعاف(أريج، 2015).

-         مؤسسات محلية: يوجد في الشيخ سعد بعض المؤسسات غير الحكومية منها جمعية الشيخ سعد الخيرية، ومجلس قروي الشيخ سعد، ونادي الشيخ سعد (أريج، 2012).

 

المصادر والمراجع:

-         أريج- معهد الأبحاث التطبيقية.(2012). "دليل قرية الشيخ سعد- دراسة التجمعات السكانية في محافظة القدس، ضمن مشروع دراسة التجمعات السكانية وتقييم الاحتياجات التطويرية". بيت لحم. تم استرجاعه في 01/11/2016.

-         الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني (PCBS).(2016). "التجمعات السكانية في محافظة القدس حسب نوع التجمع، وتقديرات أعداد السكان". رام الله. تم استرجاع في 01/11/2016.

-         مؤسسة المقدسي لتنمية المجتمع. (2015، كانون الأول). "تقرير إحصائي لهدم المنازل في القدس من عام 1967-2015". القدس. تم استرجاعه في 07/11/2016.