Skip to main content

You are here

شعفاط

موقعها والمناطق المحيطة بها

تقع بلدة شعفاط على ارتفاع 792م فوق سطح البحر على بعد 3.89 كم شمال مدينة القدس، إلى الشرق من بيت إكسا، وشمالي العيسوية، وغربي حزما وعناتا وجنوبي بيت حنينا.

- مساحتها: 8,845 دونم (أريج، 2012).

- التعداد السكاني: 22,760 نسمة (باسيا، 2015).

انتهاكات اسرائيلية

مصادرة الأراضي

تم مصادرة مساحات شاسعة من أراضي بلدة شعفاط لبناء القواعد العسكرية الإسرائيلية والمستوطنات والطرق الالتفافية بالإضافة إلى جدار الضم والتوسع؛ حيث صادرت سلطات الاحتلال ما مساحته 3,989 دونماُ من البلدة أي ما يساوي 47% من مساحة البلدة، كما تم مصادرة أراضٍ لشق طرق التفافية وهي: طريق رقم 21. بالإضافة إلى ذلك تم مصادرة أراضي من البلدة لبناء بنية تحتية للقطار الخفيف الذي يربط بين المستوطنات الواقعة شمالي القدس وجنوبها (أريج، 2012).

إقامة المستوطنات

قامت سلطات الاحتلال ببناء خمس مستوطنات على الأراضي التي صادرتها من بلدة شعفاط؛ مستوطنة رامات شلومو ورامات إشكول وبسغات عامير وجفعات شابيرا (التلة الفرنسية) وراموت حيث يبلغ عدد سكان هذه المستوطنات 88,500 مستوطن إسرائيلي (أريج، 2012).

جدار الضم والتوسع

تم بناء الجدار العازل في محيط شعفاط حيث عزل المخيم عن البلدة رغم وقوعه تحت منطقة نفوذ بلدية الاحتلال الإسرائيلي حيث تم مصادرة 7,681 دونماً من البلدة أي ما يساوي 90% من مساحة البلدة؛ حيث قامت سياسة الاحتلال في التلاعب بالوضع الديموغرافي الفلسطيني في القدس بعزل المخيم ذو الكثافة السكانية العالية جداً عن القدس (أريج، 2012).

الحواجز العسكرية الإسرائيلية

وضعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي حاجز شعفاط العسكري في عام 2011 حيث فصل المخيم عن بلدة شعفاط ويقوم المعبر على مساحة 30 دونماً من الأراضي المصادرة من قِبل سلطات الاحتلال (أريج، 2012).

هدم البيوت

يعاني سكان البلدة من تهديدات الهدم حيت أن معظم السكان يقومون بالبناء دون الحصول على تراخيص من بلدية الاحتلال حيث قامت سلطات الاحتلال بهدم 29 بيتاً في بلدة شعفاط (المقدسي، 2015).

التحديات الاجتماعية والاقتصادية

التعليم: يوجد في شعفاط أربع عشرة مدرسة؛ إحداها حكومية وثمانٌ منها خاصة بالإضافة إلى خمس مدارس يتم إدارتها من قبل بلدية القدس. (أريج، 2012).

الأنشطة الاقتصادية: يقدر قطاع سوق العمل الإسرائيلي 75% من القوى العاملة من أهالي شعفاط، ويحتوي قطاع الموظفين على 15% من الأيدي العاملة وقطاع التجارة على 5% .وبلغت نسبة البطالة في البلدة 8% (أريج، 2012).

المؤسسات والخدمات: تعاني بلدة شعفاط كغيرها من بلدات وقرى القدس من سوء خدمة جمع النفايات حيث تتراكم في الشوارع لعدة أيام بسبب إهمال بلدية الاحتلال لبلدات وقرى القدس، كما تعاني البلدة من كثافة سكانية عالية (أريج، 2012).

 

المصادر والمراجع:

-              أريج- معهد الأبحاث التطبيقية. (2012). "دليل بلدة شعفاط- دراسة التجمعات السكانية في محافظة القدس، ضمن مشروع دراسة التجمعات السكانية وتقييم الاحتياجات التطويرية".بيت لحم. تم استرجاعه في 16/11/2016.

-              أريج- معهد الأبحاث التطبيقية. (2012). "دليل مخيم شعفاط- دراسة التجمعات السكانية في محافظة القدس، ضمن مشروع دراسة التجمعات السكانية وتقييم الاحتياجات التطويرية". بيت لحم. تم استرجاعه في 16/11/2016.

-              باسيا- الجمعية الفلسطينية الأكاديمية للشؤون الدولية. (2015). "أجندة باسيا 2016". القدس. تم استرجاعه في 16/11/2016.

-              مؤسسة المقدسي لتنمية المجتمع. (2015، كانون الأول). "تقرير إحصائي لهدم المنازل في القدس من عام 1967-2015". القدس. تم استرجاعه في 16/11/2016.