Skip to main content

You are here

عناتا

موقعها والمناطق المحيطة بها

تقع بلدة عناتا على ارتفاع 673م فوق سطح البحر على بعد 4.9 كم شمال شرق مدينة القدس، إلى الشرق من شعفاط، وشمالي العيسوية، وغربي أراضي الكعابنة والنبي موسى وجنوبي بلدة حزما.

- مساحتها:24,026 دونم (أريج، 2012).
- التعداد السكاني: 14,085نسمة (الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، 2016).
انتهاكات اسرائيلية

مصادرة الأراضي

تم مصادرة مساحات شاسعة من أراضي بلدة عناتا لبناء القواعد العسكرية الإسرائيلية والمستوطنات والطرق الالتفافية بالإضافة إلى جدار الضم والتوسع؛ حيث صادرت سلطات الاحتلال ما مساحته 2,648 دونماُ من البلدة. بالإضافة إلى عزل 50% من مساحة القرية بجدار الضم والتوسع حيث تم مصادرة معظم هذه الأراضي، كما تم مصادرة أراضٍ لشق طرق التفافية وهي: طريق رقم 1 وطريق رقم 437 و طريق رقم 458 حيث تربط المستوطنات ببعضها البعض. قامت سلطات الاحتلال بتخصيص مسارات بالشارع خاصة بالإسرائيليين حيث فصلت المسارات التي يستخدمها الفلسطينيون عن المسارات التي يستخدمها الإسرائيليون بحاجز اسمنتي بارتفاع متر واحد، ويقوم هذا الطريق بقطع التواصل بين عناتا وعرب الفهيدات الواقعة شرق البلدة (أريج، 2012).

إقامة المستوطنات

قامت سلطات الاحتلال ببناء أربع مستوطنات على الأراضي التي صادرتها من بلدة عناتا؛ مستوطنة نيفيه برات وكفار أدوميم وألمون (عناتوت) وألون حيث يبلغ عدد سكان هذه المستوطنات 5,629 مستوطن إسرائيلي. كما تم إقامة خمس بؤر استيطانية على أراضي عناتا؛ شرق نيفيه برات و غرب كفار أدوميم و جغعات جرانيت (الت 468) و شرق كفار كيدوميم وعين بورات وعين مبوع  (أريج، 2012).

جدار الضم والتوسع

يفصل جدار الضم والتوسع عناتا عن البلدات والقرى المجاورة، كما عزل الجدار 12,140 دونماً من أراضي عناتا أي ما يعادل 50.5% من مساحة البلدة. لم تكتفي سلطات الاحتلال بعزل البلدة عن أراضيها والقرى المجاورة بل قامت ببناء الجدار في منتصف مدرسة عناتا الثانوية حيث قامت بفصل المدرسة عن الملعب وساحة المدرسة مما حرم الطلاب من جزء أساسي من المدرسة (أريج، 2012).

الحواجز العسكرية الإسرائيلية

تم بناء قاعدة عسكرية إسرائيلية تحت اسم "عناتوت" على مساحة 1,320 دونماً مصادرة من بلدة عناتا بهدف حماية المستوطنات المقامة على أراضي البلدة (أريج،2012).

هدم البيوت

تعاني القرية من تهديد سلطات الاحتلال بهدم المنازل حيث أن هنالك تهديد بهدم 200 بيتاً، حتى نهاية عام 2015 تم هدم 82 بيتاً (المقدسي، 2015). كما تستهدف سلطات الاحتلال هدم أماكن للدراسة كالروضة والمزارع.

التحديات الاجتماعية والاقتصادية

التعليم: يوجد في عناتا إحدى عشرة مدرسة؛ خمسٌ منها حكومية وستٌ منها خاصة. تتعرض المدارس في بلدة عناتا لبعض المضايقات من قبل قوات الاحتلال، منها: اقتحام مدرسة عناتا الثانوية للبنين ومدرسة بنات عناتا الثانوية، بالإضافة إلى اعتقال طلاب مدرسة عناتا الثانوية للبنين كما وتعاني البلدة من ضعف البنية التحتية في المدارس وعدم وجود مدارس للفرع الصناعي (أريج، 2012).

الأنشطة الاقتصادية: يقدر قطاع سوق العمل الإسرائيلي 20% من القوى العاملة من أهالي عناتا، ويعتبر قطاع التجارة من أهم القطاعات حيث يشغله 28% من لقوى العاملة. كما يحتوي قطاع الصناعة 20% من الأيدي العاملة، ويشغل قطاعا الموظفين والخدمات 14%.وبلغت نسبة البطالة في البلدة 40% عام 2011 (أريج، 2012).

المؤسسات والخدمات: يوجد في عناتا بعض المؤسسات الغير حكومية منها مجلس محلي عناتا وجمعية الإخلاص و نادي شباب ناتا و مركز صبايا عناتا ومركز عناتا الثقافي وجمعية عناتا الخيرية ومركز ابدأ لصعوبات التعليم. وتعاني بلدة عناتا كغيرها من بلدات وقرى القدس من فقد المياه بما نسبته 42% بسبب قدم شبكة المياه وتلفها. تمتلك عناتا شبكة صرف صحي ولكن 5% من البلدة يستخدمون الحفر الامتصاصية (أريج، 2012).

 

المصادر والمراجع:

-أريج- معهد الأبحاث التطبيقية. (2012). "دليل بلدة عناتا- دراسة التجمعات السكانية في محافظة القدس، ضمن مشروع دراسة التجمعات السكانية وتقييم الاحتياجات التطويرية".بيت لحم. تم استرجاعه في 14/11/2016.

-الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني (PCBS). (2016). "التجمعات السكانية في محافظة القدس حسب نوع التجمع، وتقديرات أعداد السكان". رام الله. تم استرجاع في 14/11/2016.

-مؤسسة المقدسي لتنمية المجتمع. (2015، كانون الأول). "تقرير إحصائي لهدم المنازل في القدس من عام 1967-2015". القدس. تم استرجاعه في 14/11/2016.