Skip to main content

You are here

قرية قلنديا

موقعها والمناطق المحيطة بها

تقع قرية قلنديا على ارتفاع 758م فوق سطح البحر على بعد 9.6 كم شمالي القدس. تربض القرية في الشرق من الجديرة، وفي الشمال من بير نبالا، والغرب من كفر عقب، والجنوب من رافات.

- مساحتها:3,273 دونم (أريج، 2012).
- التعداد السكاني: 1,370 نسمة (الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، 2016).
انتهاكات اسرائيلية

مصادرة الأراضي

قامت سلطات الاحتلال بمصادرة نسبة كبيرة من أراضي القرية المقدرة في 1,940 دونماً، بمقدار 59.3% من مساحة القرية لبناء المستوطنات وقاعدة عسكرية وطرق التفافية اسرائيلية (أريج، 2012).

إقامة المستوطنات

يعاني أهالي القرية من انتهاكات سلطات الاحتلال حيث تم بناء 574 دونماً أي 17% من مساحة القرية بالإضافة إلى أراضٍ مصادرة من القرى المجاورة لبناء مستوطنة "عطروت"، بالإضافة الى مصادرة أراضٍ لشق طريق رقم 45 و طريق رقم 443 (أريج، 2012).

جدار الضم والتوسع

تم بناء جدار الضم والتوسع على أراضي القرية وقام الجدار بعزل القرية عن 1,940 دونماً من مساحة القرية، حيث قامت سلطات الاحتلال ببناء المستوطنات والمعسكرات والحواجز الإسرائيلية، ويُذكر أن 200 فلسطيني تقريباً قد هاجروا من القرية إبان اندلاع انتفاضة الأقصى عام 2000. (أريج، 2012)

 (أريج، 2012).

الحواجز العسكرية الإسرائيلية

صادرت سلطات الاحتلال 639 دونماً بنسبة 19.5% من مساحة القرية لبناء قاعدة عسكرية إسرائيلية، وتضع سلطات الاحتلال العديد من الحواجز الطيارة والدائمة التي تعرقل حركة العمال والطلاب (أريج، 2012).

هدم المنازل

هدمت سلطات الاحتلال 4 بيوت في قلنديا حسب الاحصائيات حتى نهاية عام 2015 (المقدسي، 2015).

التحديات الاجتماعية والاقتصادية

التعليم: يوجد في قرية قلنديا مدرسة واحدة فقط، حيث تعاني القرية من نقص في المدارس وارتفاع تكاليف التعليم، وتعاني من مضايقات سلطات الاحتلال، بالإضافة إلى صعوبة الوصول إلى المدرسة بسبب سوء المواصلات مما زاد من نسبة التسرب من المدرسة (أريج، 2012).

الأنشطة الاقتصادية: يعمل 33% من سكان القرية في قطاع الصناعة، و22% في قطاع سوق العمل الإسرائيلي، وهناك 22% من الايدي العاملة في قطاع الزراعة المهمش في القرى والبلدات الأخرى،  حيث تبلغ مساحة الأراضي الزراعية 1,070 دونماً، ويعمل 11% من السكان في قطاع الوظائف و6% في كل من قطاعي التجارة والخدمات وقد بلغت نسبة البطالة 10% عام 2010 حيث لا يوجد إحصائية عن البطالة في القرى الفلسطينية في القدس كل على حدة بعد عام 2012 والذي يدل على تهميش القرى في القدس ولم تكن قرية قلنديا ضمن احصائية عام 2012 (أريج، 2012).

الخدمات : تعاني القرية من عدم توفر وسائل النقل، حيث تعتمد على مواصلات قرى شمال القدس، كما أنها تعاني من اهتراء شبكة المياه المتوفرة في القرية مما يؤدي إلى فقدان المياه بنسبة 26.5%. يوجد في القرية شبكة صرف صحي في 60% من القرية، وهناك 40% المتبقية تعتمد على الحفر الصماء والامتصاصية (أريج، 2012).

مؤسسات محلية: يوجد في قرية قلنديا القليل من الجمعيات والمؤسسات المحلية، منها جمعية قلنديا النسوية التي أسستها نساء القرية، ومجلس قروي قلنديا الذي أسسته وزارة الحكم المحلي ويعنى المجلس بشؤون القرية وتقديم الخدمات للسكان(أريج، 2012).

 

المصادر والمراجع:

-أريج- معهد الأبحاث التطبيقية. (2012). "دليل قرية قلنديا- دراسة التجمعات السكانية في محافظة القدس، ضمن مشروع دراسة التجمعات السكانية وتقييم الاحتياجات التطويرية". بيت لحم. تم استرجاعه في 02/11/2016.

-الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني (PCBS). (2016). "التجمعات السكانية في محافظة القدس حسب نوع التجمع، وتقديرات أعداد السكان". رام الله. تم استرجاع في 01/11/2016.

-مؤسسة المقدسي لتنمية المجتمع. (2015، كانون الأول). "تقرير إحصائي لهدم المنازل في القدس من عام 1967-2015". القدس. تم استرجاعه في 07/11/2016.